ضو لݣمرة

من ويكيپيديا
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ضو لݣمرة مضوي مرسى صغيرة ديال لباطوات فلڤيلاج د هولما فالسويد.

ضو لݣمرة هو الضو ديال الشمش (وشوية ديال الضو دلأرض) اللي كايوصل للضس ديال لقمر وكايتعاود يتعكس لجيهة لأرض.[1]

الضو[بدل | بدل لكود]

الشدة ديال ضو لݣمرة كاتكون على حساب لأطوار دلقمر، والاكين حتّى الضو دلبدر كايعطي غير إضاءة ديال 0.05 حتال 0.1 لوكس.[2] يمكن لهاد لإضاءة توصل حتال 0.32 لوكس فاش كايكون لقمر لكامل (لبدر) قريب من لأرض وطالع بزاف فالسما وكايتشاف من فوق مدار لجدي أولا مدار السرطان.[2]

اللون ديال لقمر لكامل كايتشاف زرق شي شوية بنسبة لبنادم بسباب واحد التأتير عندو علاقة بالتأقلم مع الشوفة فالضلام. الضو ديال لقمر ماشي زرق فلحقيقة، وحتى فاش كايتوصف باللون لفضي، ماعندش لقمر شي خاصية عندها علاقة بداك اللون.

الضس ديال لقمر كايعكس غير 16 فلمية ديال الشعة اللي كاتجيه من الشمش.[3] الضو دلݣمرة كاياخد 1.26 ثانية باش يوصل للسطح ديال لأرض. ضو لݣمرة كايزيد لإضاءة ديال السما بالليل حيتاش كايتشتت فلغلاف لجوي، وهادشي كايخلي النجوم اللي مامجهداش ماكاتبانش فالسما. علماء لفلك كايتجنبو إيديرو الرصد فليام اللي ضو لݣمرة فيهوم مجهد لهاد السبب.

التقافة الشعبية[بدل | بدل لكود]

فالتقافة الشعبية ضو لݣمرة غالبا عندو علاقة بتأتيرات خايبة. السحارة ولمشعودين كايديرو الطقوس ديالهوم تحت الضو ديال لقمر. زيادة على هادشي، فلغرب منتاشرة لخرافة ديال أن الضو ديال لقمر كايحوّل الناس لدياب. الناس كانت ومازال كتآمن باللي هاد الضو يقدر يزيد يكْفّس لحالة ديال لمراض، والنعاس تحتو كايجيب لعما أولّا لهبال.[4] الناس كان كايتحساب ليها باللي الجلالة كايديرها الضو ديال لݣمرة. ليوما هاد لعتيقاد مابقاش.

تصاور[بدل | بدل لكود]

فلفنون[بدل | بدل لكود]

فلفن الجديد[بدل | بدل لكود]

كايتي پيترسون ف2008 دارت عمل فنّي سماتو Light bulb to Simulate Moonlight (بولة كاتمتّل ضو لݣمرة).[5] هاد لفنانة خدات 289 بولة مغلفة باش تصاوب وحدة كبيرة الضو ديالها كايشبه لضو لݣمرة لكاملة.[5]

شوف حتى[بدل | بدل لكود]

عيون لكلام[بدل | بدل لكود]

  1. Toomer, G. J. (December 1964). "Review: Ibn al-Haythams Weg ur Physik by Matthias Schramm". Isis. 55 (4): 463–465 [463–4]. doi:10.1086/349914.
  2. 2.0 2.1 Kyba, Christopher C M; Mohar, Andrej; Posch, Thomas (1 فبراير 2017). "How bright is moonlight?". Astronomy & Geophysics. 58 (1): 1.31–32. doi:10.1093/astrogeo/atx025. تطّالع عليه بتاريخ 14 فبراير 2017.
  3. Matthews, Grant (2008). "Celestial body irradiance determination from an underfilled satellite radiometer: application to albedo and thermal emission measurements of the Moon using CERES". Applied Optics. 47 (27): 4981–93. Bibcode:2008ApOpt..47.4981M. doi:10.1364/AO.47.004981. PMID 18806861.
  4. A Dictionary of English Folklore, Oxford University Press, 2000
  5. 5.0 5.1 "Katie Paterson Light bulb to Simulate Moonlight". guggenheim.org. Solomon R. Guggenheim Foundation. تطّالع عليه بتاريخ 29 January 2019.
Wikimedia Commons تقدر تزيد شوف بزاف د صور و معلومات ديال Moonlight ف ويكيميديا كومنز.