أو فورتونا

من ويكيپيديا
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تصويرة د النّص دّوريجين ديال لمخطوطة د كارمينا بورانا

أو فورتوناالاتينية: O Fortuna زعما: وا زهري) هي واحد القصيدة لاتينية من القرون الوسطى تكتبات فالقرن 13. طرف من الكوليسيون اللي سميها كارمينا بورانا.

ف 1935 الملحن الألماني كارل أورف زادها ف الكانطاطا ديالو كارمينا بورانا. و دازت أول مرة ف الأوپيرا د فرانكفورت نهار 8 ف شهر 6 عام 1937.

لقصيدة ؤ طرجمة ديالها[بدل | بدل لكود]

ب الدارجة
وا زهري... كاتسّيف بلا ما ندري...
بحال القمرة...
ديما وافي... وديما حافي...
حياة القهرة....
فاللول كاتعدّى ومن بعد...
كاتحزّر وكاتبرّد...
صداع الرّاص والهموم....
الجّهد الكبير... والزّلط وما يدير...
بحال التّلج كادوّبهوم....

يا داكشي اللّي جاي كاتخلع...
وخاوي والو مانقشع...
نتا صمطة كادّور...
راك ماتسواش.... الهنا مابقاش...
غبر بحال البخور....
باهت ماواضحش .... ومضرّق ماباينش...
منّك صرت مضرور...
بلاك ماهنّاني... وشرّك خلاّني...
نعطيه بالضّهر وندور....

فالصحة والخير...
مكتابي ماشي يسير...
شاد معايا الضّد...
راني مجبور مبزّز.... متقّل و عاكَز....
مأمور بحال العبد....
دابا الوقت وصل.... دغيا بلا ماتعطّل...
باش تضرب الاوطار .... ونبكيو على هاد الزهر...
را المكتاب كايقهر...
كايهد الصحيح الجبار...

ب لاتينية
O Fortuna
velut luna
statu variabilis,
semper crescis
aut decrescis;
vita detestabilis
nunc obdurat
et tunc curat
ludo mentis aciem,
egestatem,
potestatem
dissolvit ut glaciem.

Sors immanis
et inanis,
rota tu volubilis,
status malus,
vana salus
semper dissolubilis,
obumbrata
et velata
michi quoque niteris;
nunc per ludum
dorsum nudum
fero tui sceleris.

Sors salutis
et virtutis
michi nunc contraria,
est affectus
et defectus
semper in angaria.
Hac in hora
sine mora
corde pulsum tangite;
quod per sortem
sternit fortem,
mecum omnes plangite!