ويكيپيديا

من ويكيپيديا
Information icon4.svg مقالة عندها بدية مقبولة. هاد لمقالة غير بدية ما مكمولاش، زعم باش تبدّل فيها و نزيدو نكبّروها.
لّوݣو ديال ويكيپيديا

ويكيپيديا هيّا موسوعة رقمية ب بزاف د لّوغات تصاوبات ؤ باقة كتطور كا مشروع ديال تّعاون لمفتوح[1] من قيبال مجتمع ديال لكتّاب لمتطوعين ب ستيعمال نيضام ديال تّحرير مبازي علا ويكي.[2] ويكيپيديا هيّا أكبر ؤ أشهر خدمة مرجعية عامة علا لويب،[3] ؤ هيّا عاوتاني وحدة من سّيتات تّلطاش لأكتر شعبية لي صنفاتها أليكسا تال دابا.[4] لموسوعة كتعرض حصريان محتوى فابور بلا إعلانات تيجارية، ؤ مملوكة ؤ مدعومة من قيبال لمؤسسة د ويكيميديا، لّي هيّا منضمة ماشي ربحية كتّمول أساسا من تّبرعات.[5][6][7][8]

بدا سّيت ديال ويكيپيديا ف 15 يناير 2001 ؤ لي بداوه هوما دجيمي ويلز ؤ لاري سانݣر. سانݣر هوّا لي سماه. سمية ويكيپيديا كاتكون من كلمة ويكي ؤ كلمة إينسيكلوپيديا بمعنى موسوعة. ؤ ملي بدات كانت غير ب نݣليزية، ولاكين بزربة بانو نوساخ خرين ب لوغات خرين لي كانو مختالفين ف لمحتوى ؤ طريقة لكتبة ديالهم. دابا كاينين شي 314 ويكيپيديا، ويكيپيديا ديال نݣليزية هيا لكبيرة فيهم وفيها كثر من 6 د لمليون مقال. ف لمجموع ويكيپيديا كاملة فيها شي 55 مليون مقال ب 309 لغة. ف فبراير 2014 ويكيپيديا كان تشافت شي 18 مليار مرة، ب 500 مليون ڤيزيت كل شهر تقريبان.

ف مارس 2017، ويكيپيديا فيها كتر من 40 ألف مقال واعر بمعنى مكتوبين مزيان كيتسماو لمقالات لمخيرة ؤ لمقالات لمزيانة لي كاتهضر على مواضيع حيوية. ف 2005 نشرات مجلة نيتشر واحد رّيڤيو كاتقارن فيه مابين 42 مقال ديال صيونص من موسوعة بريطانيكا ؤ موسوعة ويكيپيديا، ؤ لقات بلي دّيقة ديال لمقالات د ويكيپيديا قريبة ل دّيقة ديال بريطانيكا. مجلة د طايمز تاهيا ݣالت بلي سّياسة ديال ويكيپيديا باش تخلي أي واحد يكتب فيها ردات ويكيپيديا أكبر ؤ واقيلا أفضل موسوعة ف لعالام. ؤ هيّا شهادة علا شّوفة ب مدى بعيد ديال دجيمي ويلز.

ف 2018، فيسبوك ؤ يوتيوب علنو بلي غادي يبداو يخدّمو ويكيپيديا باش يعاونو لخدايميا ديالهوم يديتيكتيو لخبارات لمزوّرين.[9][10] بزاف د سّرابس د أنتيرنيت بحال ݣوݣل ؤ أپليكاصيوات د لپورطابل بحال سيري ف لأيفون، كيعتامدو على ويكيپيديا باش يعطيو معلومات ل لخدايميا ؤلا يجاوبو لأسئلة ديالهوم.[11]

تاريخ[بدل | بدل لكود]

ويكيپيديا بدات ف 2001، كا موسوعة رقمية مبنية على سّيستيم د ويكي لي كان ديجا موجود قبل، ؤ كان لهدف لأصلي ديالها هوا باش تدعم موسوعة د نوپيديا[12] لي كانو بداوها نيت دجيمي ويلز ؤ لاري سانݣر. هاد جّوج كانو لونصاو نوپيديا عام قبل باش تكون موسوعة لي كيكتبوها حرايفيا ف كلا ضومين، بحال بزاف د لموسوعات، ؤ ملي شافو بلي من بعد عام يلاه خرجو منها 13 مقال، قررو باش يديرو ويكيپيديا باش يساهمو فيها خدايميا من أي بلاصة، ؤ يكتبو مقالات لي يقدرو لحرايفيا من بعد يكمّلو عليها. ملي شافو لإقبال لي طرا على ويكيپيديا، قررو باش يردوه لپروجي لأساسي ديالهوم. عام موراها كانت ويكيپيديا وصلات ل 20000 مقال ب 18 لوغة ؤ باقية كاتكبر بشكل سريع.[11]

ف 2003، دجيمي ويلز خلق مؤسسة د ويكيميديا باش تجيري لهاردوير ؤ سّوفتوير لي كاتخدم بيه ويكيپيديا، ؤ يتلقا دّعم لمادي باش لمشروع يستامر. ولاكين تّسيير ديال لموسوعة ؤ لمحتوى ديالها بقا ف يد لخدايميا لعاديين، لي كيتسماو كتاتبيا ؤلا لويكيپيديين، ؤ لي قدرو ف ضرف سنوات يقادّو موسوعة أكبر من أي وحدة دازت ف تّاريخ. لمجتمع د لويكيپيديين كيسيّر راسو ب راسو ؤ كيختار ب لڤوط واحد لݣروپ ديال لخدايميا لي كيوليو عندهوم صلاحيات كبر من لخدايميا لعاديين، ؤ لي كيتسماو لأدامين ؤلا لموديرين ؤلا إمغارن.[11]

بزاف ف لبدية شافو بلي لمشروع د ويكيپيديا كيجيب ضّحك ؤلا ماغاديش يصدق، حيت وخا حافض على شي مبادئ ديال موسوعة تقليدية بحال بلي خاصها تكون شاملة جميع لمجالات لمعرفية ؤ مبنية على روح د لعقلانية، رمات ف لمزبلة أعراف ؤ تقاليد مؤسساتية متداولة، لي كاتݣول بلي موسوعة ماخاص ؤلا مايقدرو يكتبوها غير حرايفيا متخصصين، ؤ مختارين من أحسن لموتقافين ؤ لخوبارا ف لمجال ديالهوم. ف لّخر د 2005، ويكيپيديا ب نّݣليزية كانت وصلات ل 750،000 مقال، ؤ ب كترت ما تداولات لهضرة عليها ف لإعلام، نضمو ليها عاداد كبير د نّاس ؤ ولات كاتّعتابر مرجعية موهيمة ف أنتيرنيت.[11]

من 2006، ب سباب لعاداد لكبير د تّبديلات ف لمقالات، مابقاوش لإمغارن د ويكيپيديا قادرين يسيطرو على لجودة د لمقالات، حيت بزاف د تّبديلات كيكونو فيهوم أخطاء ؤلا تخريبات د لمحتوى. ؤ ديجا ف لعام لي قبل كانت طرات واقيعة ديال دجون سييݣينطالر، لي كان صحافي ؤ مستشار قانوني سابق ديال رّايس لميريكاني دجون كينيدي، ؤ لي تعرّض ل تّشهير ف مواقع معروفة بسباب مقال د ويكيپيديا لي تّاهمو ب لخطأ بلي يقدر يكون قتل رّايس كينيدي. هاد لواقيعة ستدعات تّدخل ديال دجيمي ويلز رايس د لمؤسسة د ويكيميديا براسو باش يحيد لمقال ؤ يمحيه من ليسطوريك ديال ويكيپيديا. بسباب هادشي، لويكيپيديين طوّرو سطراطيجيات جديدة ف لمحاربة د تّخريب ؤ لمراقبة د لمحتوى د لمقالات. من بين هاد سّطراتيجيات، كاينين وسائل تقنية لي كاتسهّل تحياد تّخريبات ب كليك د بوطونة، ؤ سّتيعمال د لبوتات لي تقدر ف بزاف د لحالات تّعرف على تّخريب ؤ تحيدو ؤطوماتيكياً. أول بوت د ويكيپيديا، لي سميتو رامبوت Rambot، كان ديجا تّستعمل من أكتوبر 2002 باش يصاوب 33،832 مقال على لمدون ؤ دّواور د لميريكان.[13]

هاد سّطراتيجيات دارو خدمتهوم، ؤ قدرو ينقصو بزاف ف تّخريبات ؤ لخبارات لمزوّرة. ولاكين كان عندهوم مفعول عكسي على لخدايميا جّداد، حيت لي كيبغيو يبداو يبدّلو ف ويكيپيديا ؤ ماكيعرفوش كيفاش غالباً كيديرو أخطاء ؤ كيتحيدّو تّبديلات ديالهوم، شّي لي ماكيشّجعهومش باش يستامرو. لعاداد د لكتاتبيا ف ويكيپيديا ب نّݣليزية بدا كيتناقص، ؤ داز من 51،000 ف 2007 تال 31،000 ف 2013. ف 2012، لموديرة د مؤسسة ويكيميديا سو ݣاردنر دارت مجهودات باش تحدّ من هاد لموشكيل، ؤ هيّا فاش بانت لبوطونة ديال "شّكر"، لي تخادت من لّايك ؤلا جيم د فيسبوك. ليديتور لمتشاف د ويكيپيديا حتا هوّا بان كا نتيجة د لبحت على حلول ل لموشكيلة د نقصان د لكتاتبيا. هاد ليديتور كيسهّل لكتابة حيت كيبيّن داكشي لي مكتوب كيما غادي يبان مورا مايتصوڤا، ماشي على شكل كوض د ويكي. ف لبدية ليديتور لمتشاف كان كيبان پارضيفّو هوّا لّول، ولاكين لكميونيتي د لويكيپيديين عارضات هادشي ؤ قدرات تفرض على لمؤسسة باش تخليه غير ختيار لي خاص لواحد يكليكي عليه باش يبان.[11]

عيون لكلام[بدل | بدل لكود]

  1. ^ Mark McNeil (4 أكتوبر 2011). "Wikipedia Makes A House Call To Mac". The Hamilton Spectator.
  2. ^ IPoe, Marshall (شتنبر 2006). "The Hive". The Atlantic Monthly.
  3. ^ "comScore MMX Ranks Top 50 US Web Properties for August 2012". comScore. 12 شتنبر 2012. مأرشيڤي من لأصل ف 31 غشت 2019. تطّالع عليه ب تاريخ 6 فبراير 2013.
  4. ^ "أليكسا، طّوپ 500 سيتات". أليكسا (بنڭليزية). تطّالع عليه ب تاريخ 22 ماي 2021.
  5. ^ Dewey, Caitlin (2 دجنبر 2015). "Wikipedia has a ton of money. So why is it begging you to donate yours?". The Washington Post. تطّالع عليه ب تاريخ 10 أبريل 2019.
  6. ^ "Wikimedia pornography row deepens as Wales cedes rights". BBC. May 10, 2010. تطّالع عليه ب تاريخ 28 يونيو 2016.
  7. ^ Vogel, Peter S. (10 أكتوبر 2012). "The Mysterious Workings of Wikis: Who Owns What?". Ecommerce Times. مأرشيڤي من لأصل ف 22 فبراير 2020. تطّالع عليه ب تاريخ 28 يونيو 2016.
  8. ^ Mullin, Joe (10 يناير 2014). "Wikimedia Foundation employee ousted over paid editing". Ars Technica. تطّالع عليه ب تاريخ 28 يونيو 2016.
  9. ^ Cohen, Noam (April 7, 2018). "Conspiracy videos? Fake news? Enter Wikipedia, the 'good cop' of the Internet". The Washington Post. مأرشيڤي من لأصل ف June 14, 2018.
  10. ^ "Facebook fights fake news with author info, rolls out publisher context". TechCrunch (بنڭليزية). تطّالع عليه ب تاريخ 2021-07-15.
  11. ^ a b c d e "The Decline of Wikipedia". إم أي تي طيكنولوجي ريڤيو (بنڭليزية). 22 أكتوبر 2013. مأرشيڤي من لأصل ف 4 يناير 2014.
  12. ^ "NUPEDIA: NEWEST ARTICLES" (بنڭليزية).
  13. ^ طوماس شطاينر (5 فبراير 2014). "Bots vs. Wikipedians, Anons vs. Logged-Ins" (PDF). arXiv.org.
Wikimedia Commons تقدر تزيد شوف بزاف د صور و معلومات ديال Wikipedia ف ويكيميديا كومنز.