قتيلة د صامويل پاتي

من ويكيپيديا
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لقتيلة د صامويل پاتي، أستاد فرانساوي د تاريخ وجغارفية ف لكوليج، وقعات ف 16 أكتوبر ف كونفلان سانت أونورين، ضاحية د باريس. پاتي تقتل وتقطعلو راسو ب موس د 30 سانتيم ف إطار عملية إرهابية إسلامية. لبوليس تيراو ف لقاتل، عبد الله أنزوروف وقتلوه دقايق مورا لحادتة. دّافع ديال لقاتل كان هو بلي پاتي كان ورّا كاريكاتورات د محمد، نّبي د لإسلام، د شارلي إيبدو ف لقسم ف إطار كور د حرية تّعبير.[1]

رّئيس د فرانسا إيمانويل مكاخون قال بلي لحادثة هي "هجوم إرهابي إسلامي نمودجي"، وبلي "لمواطن ديالنا تقتل حيت كان كايقرّي دّراري صغار حرية تّعبير". هاد لقتيلة كانت وحدة من بزاف د لهجومات ف فرانسا ف هاد سّنين لأخيرة، وصنعات نقاش ف لمجتمع لفرنسي وف سياسة.

لخلفية[بدل | بدل لكود]

صامويل پاتي تزاد ف 1973. هو أستاد د تاريخ و جغرافيا والتربية لمدنية ف لكوليج بوا د أولن، جا ف كونفلان سانت أونورين ف فرانسا، واحد ضّاحية 30 كيلومتر شمال غرب باريس، لمدة خمس سنين. كان ساكن 10 دقايق من لكوليج، ف لمدينة صّغيرة إيغاني، فال دواز. كان مزوج وأب د دري صغير د خمس سنين.[2][3]

لمصادر[بدل | بدل لكود]

  1. Anthony Paone (16 أكتوبر 2020). "For a teacher in France, a civics class was followed by a gruesome death". Reuters. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2020. تطّالع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2020.
  2. "Teacher decapitated in Paris for showing cartoon of a nude Prophet Mohammad is pictured". Mirror. 17 أكتوبر 2020. تطّالع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2020.
  3. Crisp, James; Pujol-Mazzini, Anna (17 أكتوبر 2020). "Social media bosses summoned by French government after terrorist beheads teacher". The Daily Telegraph.
Wikimedia Commons تقدر تزيد شوف بزاف د صور و معلومات ديال Attentat de Conflans-Sainte-Honorine (16 Oct 2020) ف ويكيميديا كومنز.