سارة حجازي

من ويكيپيديا
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سارة حجازي
سارة حجازي
معلومات عامة
زيادة 1989
مصر
لوفاة 14 يونيو 2020 (30/31 عام)
تورونتو ترجم
سباب لموت انتحار ترجم
لجنسية مصر
لميهنة ناشطة حقوق إل جي بي تي ترجم
معلومات خرى
لحيزب حزب العيش والحرية ترجم
Instagram: sarahhegazi89 Modifica els identificadors a Wikidata


سارة حجازي (تزادت ف 1989، و توفات ف 14 يونيو 2020) هي واحد لكاتبة شتيراكية مصرية، وتعرفات كتر ب توجه جنسي ديالها[1][2]، و دفاع ديالها على حقوق مجتمع لميم ف مصر. تشدات حجازي ف مصر ودخلات ل حبس، و تعدبات 3 شهور[3]، حيتاش هزات ضراپو د لمتليين فواحد لحفلة ديال مشروع ليلى ف 2017 ف لقاهرة.[4] فاش خرجات حجازي من لحبس عانات من اضطراب لي بعد صدمة من كترت تعديب. تعطا ل سارة حجازي حق لجوء ف كانادا، وبقات عايشة تما حتال نهار لوفاة ديالها.[5][6][7][8][9][10][11]

حياتها[بدل | بدل لكود]

سارة حجازي تزادت ف 1989 ف أسرة محافضة من طبقة لمتوسطة. كانت هي لكبيرة ف خوتها ربعة. سارة عاونات لواليدة ديالها باش تربي خوتها من بعد ما مات بّاها، لي كان أستاد ديال سيونص ف لّيسي. سارة علنات على أنها ليزبيانة ف 2016.[12][13]

لقراية[بدل | بدل لكود]

ف 2010، سارة حجازي تخرجات من معهد طيبة ب باكالوريوس ف أنظمة لمعلومات، و من لجاميعة لميريكانية ف لقاهرة ف 2016. سارة حجازي شدات بزاف ديال ديپلومات عن بعد: "نضال من أجل لمساواة 1950-2018" ، "لفيمينيزم و لعدالة لإجتماعية" ، "لمناهج ديال لبحت" ، و "فهم لعنف"، ف جامعة كولومبيا، جامعة كاليفورنيا سانتا كروز، جامعة لندن، جامعة پيتسبرغ، و جامعة إيموري.[14][15]

توجهات سياسية[بدل | بدل لكود]

حجازي كتعتابر راسها شيوعية، وكانت كادعم حزب لخبز و لحرية فاش كانت ساكنة ف مصر، و كانت معا شبكة ربيع شتيراكي ف كندا.[16] حجازي قالت بلي جراو عليها من لخدمة حيت كانت ضد نيضام ديال سيسي ف مصر.[17] بعد 9 سنين من تورة لمصرية د 2011، سارة كتبات: "نيضام لقديم غادي يحاول يدير أي حاجة، حتا تضحية ب رموز ديالو، باش يبقا ف صولطة"، و وصفات رئيس سيسي بلي هو "أعنف ديكتاتور ف تاريخ لحديت"، وكتبات بلي "توّار كايآمنو بلي ل معركة هي معركة ديال طبقات"[18]، حجازي كتبات بلي من نتائج ديال تورة لي مكملاتش "أن أغلبنا دابا يا إما ف لقبر، ف لحبس، ولا ف لمنفى".[18]

لإضطهاد ف مصر[بدل | بدل لكود]

ف 22 شتنبر 2017، سارة حجازي حضرات لواحد لحفل ديال واحد لفرقة لبنانية سميتها مشروع ليلى، لي رئيس ديالها متلي. حجازي كانت مع لمجموعة تعتاقلو بتهمة أنهم رفعو ضراپو د مجتمع لميم.[19] تحاكمات سارة بتهمة "لإنضمام لمجموعة ماشي قانونيةـ بغرض أنها دير أعمال لي ماشي أخلاقية".[20] لإعتقال ديالها كان جزء من سياسة ديال مصر، لي ماكاتسامحش مع مجتمع لميم.[21] سارة حجازي تشدات 3 شهور ف مخفر سيدة زينب، تما فين حرضو لحبّاسا لمحابسية باش يضربوها و يتعداو عليها جنسيا.[1][22] ف 24 شتنبر 2018، سارة حجازي عاودات قصتها ف واحد لارتيكل ف جورنال سميتو مدى مصر. سارة ڭالت بلي تعتاقلات من دارها وقدام واليديها، و ف تحقيق سولوها على ديانة ديالها، وعلاش حيدات زيف، و واش هي ڤييغج.[23] سارة حجازي قالت بلي بوليسي دور ليها عصابة على عينيها باش ماتشوفش، ومن بعد داها ب طوموبيل لواحد لبلاصا ماعرفتهاش.[23] بقات مربوطة ف واحد لكرسي، و فمها مكمم. تعرضات للصعق ب ضو حتى سخفات. تعرضات سارة للتهديد بأن لواليدة ديالها غادي تعدب ايلا عاودات هادشي لي وقع ليها لأي واحد.[23] سارة حجازي تطلقات من لحبس ف 2 يناير 2018، وخلصات 56 دولار غرامة.[3] عانات سارة من ليكتئاب، نوبات ديال دعر، اضطراب لي بعد صدمة.[24] لخوف من اضطهاد اخر، خلا سارة طلب لجوء ل كندا ف 2018.[22][25] سارة فقدات لواليدة ديالها شهر من بعد حيت كانت مريضة ب لكونصير.[26]

لموت ديالها[بدل | بدل لكود]

سارة حجازي ماتت نهار 14 يونيو 2020 ف طورونطو، كانادا. ف 15 يونيو لمحامي ديالها خالد المصري أكد لوفاة ديالها أنها انتحار.[27] سارة حجازي خلات واحد رسالة قصيرة ب لعربية، ولي نتاشرات ف سوشال ميديا.[4][27] سارة حجازي كاتڭول ف هاد رسالة: "ل خوتي، حاولت باش نعتق راسي مي ماقدرتش، سمحو ليا. ل صحابي، تجربة لي دوزت كانت قاسية بزاف، وأنا ضعيفة بزاف باش نقاومها، سمحو ليا. ل لعالم، كنتي قاشي عليا بزاف، ولكن أنا كانسامح".[28][29] لوفاة ديالها داز ف بزاف ديال لقنوات لإعلامية ف لعالم.[30][31][32]

لمصادر[بدل | بدل لكود]

  1. 1.0 1.1 Jane Arraf (2018-06-18). "After Crackdown, Egypt's LGBT Community Contemplates 'Dark Future'". NPR (بنڭليزية).
  2. Riccardo Noury (2020-06-15). "In memoria di Sara Higazy". focusonafrica.info (بطاليانية).
  3. 3.0 3.1 "القضاء المصري يفرج بكفالة عن شاب وشابة لوحا بعلم يرمز الى المثليين". swissinfo.ch (بلعربية). 2018-01-02.
  4. 4.0 4.1 "'Egypt failed her': LGBT activist kills herself in Canada after suffering post-prison trauma". Middle East Eye (بنڭليزية). 2020-06-15.
  5. Ghitis, Frida. "The shocking US vote not to condemn the death penalty for LGBT people". CNN. Retrieved 2020-06-14.
  6. Aboulenein, Ahmed. "Woman imprisoned and beaten for waving rainbow flag as Egypt cracks down on gay rights". Business Insider. Retrieved 2020-06-14.
  7. Boisvert, Nick (2020-06-16). "LGBTQ activist Sarah Hegazi, exiled in Canada after torture in Egypt, dead at 30". CBC News. Retrieved 2020-06-17.
  8. "Egyptian LGBT rights activist dies by suicide in Canada after 'failing to survive'". EgyptToday. Retrieved 2020-06-14.
  9. admin (2020-06-14). "Sarah Hegazy: Reports of the suicide of an Egyptian activist in gay rights in Canada". Eg24 News. Retrieved 2020-06-14.
  10. "Egyptian LGBTQI+ Activist Sara Hegazy Dies Aged 30 in Canada". Egyptian Streets. 2020-06-14. Retrieved 2020-06-15.
  11. Walsh, Declan (2020-06-15). "Arrested for Waving Rainbow Flag, a Gay Egyptian Takes Her Life". The New York Times. Retrieved 2020-06-17.
  12. Ashraf, Aya (2020-06-23). "من كنيسة وبأعلام المثلية.. لقطات من جنازة سارة حجازي" [From a church and gay flags .. Snippets from Sarah Hijazi's funeral]. honna.elwatannews.com (in Arabic). Archived from the original on 2020-06-26. Retrieved 2020-06-26.
  13. "بعد أسبوع من انتحارها.. مشاهد من تشييع جنازة سارة حجازي في كنيسة بكندا" [A week after her suicide ... scenes from the funeral of Sarah Hijazi at a church in Canada]. دنيا الوطن (in Arabic). Archived from the original on 2020-06-26. Retrieved 2020-06-26.
  14. "Sarah Hegazi on Instagram: "Diversity in the workplace. نستقبل مباركتكم في الكورس الثالث اللي خلصته."". Instagram.
  15. "Sarah Hegazi on Instagram: "ياعبسلام تاني شهادة في كورسات الاونلاين ، والمرة دي عن النسوية والعدالة الاجتماعية ."". Instagram.
  16. "Our tribute to comrade/rafeqa Sarah Hegazi". springmag.ca.
  17. "Interview: lessons from Egypt's counter-revolution for Sudan". springmag.ca.
  18. 18.0 18.1 "The Egyptian revolution: Nine years later". springmag.ca.
  19. "Egypt arrests dozens in crackdown on gays". Reuters. Retrieved 2020-06-14.
  20. "القضاء المصري يفرج بكفالة عن شاب وشابة لوحا بعلم يرمز الى المثليين". SWI swissinfo.ch (in Arabic). Retrieved 2020-06-26.
  21. "Egypt: Mass Arrests Amid LGBT Media Blackout". Human Rights Watch. 2017-10-06. Retrieved 2020-06-14.
  22. 22.0 22.1 Mythreyee Ramesh (2020-06-23). "Who Was Sarah Hegazi – Egyptian LGBTQ Activist Who Died By Suicide". The Quint (بنڭليزية).
  23. 23.0 23.1 23.2 سارة حجازي (2018-09-24). "عام على موقعة «الرينبو»: نظام يعتقل، وإسلاميون يصفّقون". madamasr.com (بلعربية).
  24. Zalm, Emma van der (2020-06-18). "Death of activist Sarah Hegazy highlights struggle of Egypt's gay community". Al-Monitor. Retrieved 2020-06-25.
  25. "Two held in Egyptian anti-gay crackdown are freed on bail". Egypt Independent. 2018-01-04. Retrieved 2020-06-14.
  26. Deveney, Catherine. "Catherine Deveney: At its heart, forgiveness is a simple thing which captures the best of being human". Press and Journal. Retrieved 2020-06-26.
  27. 27.0 27.1 Emma Powys Maurice (2020-06-15). "Sara Hegazy, the pioneering Egyptian LGBT+ activist who was tortured for flying a Pride flag, has died by suicide". pinknews.co.uk (بنڭليزية).
  28. "Egyptian LGBTQI+ Activist Sara Hegazy Dies Aged 30 in Canada". Egyptian Streets. June 14, 2020.
  29. "Egyptian LGBT rights activist dies by suicide in Canada after 'failing to survive'". Egypt Today. 14 June 2020.
  30. "Trauer um ägyptische LGBTIQ-Aktivistin Sarah Hijazi". June 15, 2020.
  31. "Egyptian LGBTQ+ rights activist Sarah Hijazi has died, aged 30". Gay Times. June 15, 2020.
  32. "In memory of Sarah: Reflections on violence, fear and pain". dis:orient.
Wikimedia Commons تقدر تزيد شوف بزاف د صور و معلومات ديال Sarah Hegazi ف ويكيميديا كومنز.