پيدوفيليا

من ويكيپيديا
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Go-bottom.svg
مقالة مقطوعة من شجرة:
هاد لمقالة مقطوعة من شجرة، ما كاتوصل ليها تا شي مقالة خرا ف لموسوعة، حاول تزيد ليانات ديالها ف مقالات خرين

الپيدوفيليا هو اضطراب نفسي فين كيمر شي بالغ ولا مراهق كبير من انجداب جنسي اولي ولا حصري اتجاه الاطفال قبل سن البلوغ.[1][2] واخا البنات عادة كتبدا عندهم عملية البلوغ ف عمر 10 ولا 11، و الدراري ف عمر 11 ولا 12،[3] كنتلاقاو أن معايير الپيدوفيليا كتمدد سن ما قبل البلوغ حتى لاج ديال 13 العام.[4] باش يتم التشخيص ديال الپيدوفيليا عند الشخص خاص يكون عندو على الاقل 16 عام، و يكون كبر من الطفل لي قبل سن البلوغ ب 5 سنين على الاقل.[4][5]

ف الدلائل التصنيفية ديال الامراض[بدل | بدل لكود]

الپيدوفيليا كتسمى ف الدليل التشخيصي و الاحصائي ديال الاضطرابات العقلية (DSM-5) ب الاضطراب الپيدوفيلي، هاد الدليل كيعرفها ب أنها پارافيليا كتميز ب رغبات جنسية متكررة و شديدة و تخيلات اتجاه و على الاطفال قبل من سن البلوغ، سوا تم التصرف بناء على هاد الرغبات و التخيلات، سوا كانت غير كتسبب ل الشخص محنة جدب ولا صعوبة ما بين الناس.[4] التصنيف الدولي ديال الامراض (ICD-11) كيعرف الپيدوفيليا على أنها: "نمط استتارة جنسية مستمرة و مركزة و مكتفة—كيفما كتجلى ف استمرار الافكار الجنسية، التخيلات، الدوافع، ولا السلوكيات—كتشمل الاطفال دون سن البلوغ."[6]

استخدامات غالطة ل كلمة پيدوفيليا[بدل | بدل لكود]

ف الاستخدام الشعبي، غالبا كتطبق كلمة "پيدوفيليا" على أي اهتمام جنسي ب الاطفال ولا على فعل الاعتداء الجنسي على الاطفال.[1][2] هاد الاستخدام كيخلط ما بين الانجداب الجنسي ل الأطفال قبل سن البلوغ مع الاعتداء الجنسي على الاطفال، و كيفشل ف التمييز ما بين الانجداب ل القاصرين قبل سن البلوغ، ف سن البلوغ، و بعد سن البلوغ.[7] الباحتين كيوصيو باش يتم تجنب هاد الاستخدامات غير الدقيقة، حيت واخا بعض الناس لي كيرتكبو الاعتداء الجنسي على الاطفال هم پيدوفيليين،[8] المرتكبين ل الاعتداء الجنسي على الاطفال ماشي پيدوفيليين ما عدا الى كان عندهم اهتمام جنسي اولي ولا حصري ب الاطفال قبل من سن البلوغ،[7][9][10] و كاينين بعض الپيدوفيليين لي ما كيتحرشوش ب الاطفال.[11]

دراسات و علاج[بدل | بدل لكود]

اول مرة تم التعرف على الپيدوفيليا و تسميتها ب شكل رسمي كان ف أواخر د لقرن تسعطاش . و تم اجراء قدر مهم من البحوت ف هاد المجال من التمانينات. على رغم من أن معضم الحالات الموتقة كانت عند الرجال، راه كاينين حتى النسا لي كيبان عندهم هاد الاضطراب،[12][13] الباحتين كيفتارضو ان التقديرات لي متاحة كتقلل من العدد الحقيقي ديال الإنات الپيدوفيليات.[14]

ما تم تطوير حتى شي علاج ل الپيدوفيليا، و لكن كاينين تيراپيات يمكن ليهم يقللو من احتمالية الشخص باش يرتكب اعتداء جنسي على الاطفال. الاسباب الدقيقة ديال الپيدوفيليا ما تمش التأسيس ليها ب شكل قاطع.[15] بعض الدراسات ربطت الپيدوفيليا عند المرتكبين ديال الجرائم الجنسية ب شدود عصبي و امراض نفسية مختلفة.[16]

عيون لكلام[بدل | بدل لكود]

  1. 1.0 1.1 Gavin H (2013). Criminological and Forensic Psychology. SAGE Publications. p. 155. ردمك 978-1118510377. تطّالع عليه بتاريخ 7 يوليوز 2018.
  2. 2.0 2.1 Seto, Michael (2008). Pedophilia and Sexual Offending Against Children. Washington, D.C.: American Psychological Association. p. vii. ردمك 978-1-4338-2926-0.
  3. Kail, RV; Cavanaugh JC (2010). Human Development: A Lifespan View (5th ed.). Cengage Learning. p. 296. ردمك 978-0495600374.
  4. 4.0 4.1 4.2 Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders, 5th Edition. American Psychiatric Publishing. 2013. تطّالع عليه بتاريخ 25 يوليوز 2013.
  5. "The ICD-10 Classification of Mental and Behavioural Disorders Diagnostic criteria for research World" (PDF). World Health Organization/ICD-10. 1993. Section F65.4 "Paedophilia". تطّالع عليه بتاريخ 2012-10-10.
  6. "ICD-11 for Mortality and Morbidity Statistics". World Health Organization/ICD-11. 2018. section 6D32 Pedophilic disorder. تطّالع عليه بتاريخ 7 يوليوز 2018.
  7. 7.0 7.1 Ames, M. Ashley; Houston, David A. (August 1990). "Legal, social, and biological definitions of pedophilia". Archives of Sexual Behavior. 19 (4): 333–42. doi:10.1007/BF01541928. PMID 2205170.
  8. Hall RC, Hall RC (2007). "A profile of pedophilia: definition, characteristics of offenders, recidivism, treatment outcomes, and forensic issues". Mayo Clin. Proc. 82 (4): 457–71. doi:10.4065/82.4.457. PMID 17418075.
  9. Blaney, Paul H.; Millon, Theodore (2009). Oxford Textbook of Psychopathology. Oxford Series in Clinical Psychology (2nd ed.). Cary, North Carolina: Oxford University Press, USA. p. 528. ردمك 978-0-19-537421-6.
  10. Edwards, Michael. James, Marianne (ed.). "Treatment for Paedophiles; Treatment for Sex Offenders". Paedophile Policy and Prevention (12): 74–75.
  11. Cantor, James M.; McPhail, Ian V. (September 2016). "Non-offending Pedophiles". Current Sexual Health Reports. 8 (3): 121–128. doi:10.1007/s11930-016-0076-z.
  12. Seto, Michael (2008). Pedophilia and Sexual Offending Against Children. Washington, D.C.: American Psychological Association. pp. 72–74. ردمك 978-1-4338-2926-0.
  13. Goldman, Howard H. (2000). Review of General Psychiatry. New York: McGraw-Hill Professional Psychiatry. p. 374. ردمك 978-0-8385-8434-7.
  14. Cohen, Lisa J.; Galynker, Igor (June 8, 2009). "Psychopathology and Personality Traits of Pedophiles". Psychiatric Times. 26 (6). تطّالع عليه بتاريخ 7 مارس 2014.
  15. Seto, Michael (2008). Pedophilia and Sexual Offending Against Children. Washington, D.C.: American Psychological Association. p. 101. ردمك 978-1-4338-2926-0.
  16. Seto, Michael (2008). "Pedophilia: Psychopathology and Theory". In Laws, D. Richard (ed.). Sexual Deviance: Theory, Assessment, and Treatment (2 ed.). New York City: The Guilford Press. p. 168.
Wikimedia Commons تقدر تزيد شوف بزاف د صور و معلومات ديال Pedophilia ف ويكيميديا كومنز.