علي أومليل

من ويكيپيديا
علي أومليل
معلومات عامة
زيادة 25 دجنبر 1940 (83 عام)
لجنسية لمغريب
لحرفة ديپلوماسي و فيلسوف
لّوغات لي كيعرف لوغات أمازيغية و عربية
لفاميلة
شريك زهور العلوي المدغري


علي أومليل مفكر و حقوقي و ديپلوماسي مغريبي تزاد ف 25 ف شهر طناش 1940 ف قنيطرة.[1]

العائلة فين تزاد أومليل ما كانش ف حالها، بحيث أن باه، لي كانت سميتو احمد[1]، كان شيفور.[2] مو كانت سميتها فاطمة السملالي.[1]

ف 1960 شد أومليل ليصونص ف الفلسفة ف الجامعة ديال القاهرة.[1] من بعد رجع للمغرب، ومور ما شد ديبلوم ديال التعليم العالي ف 1962 ف الجامعة ديال محمد الخامس ف الرباط[1]، ولا أستاذ مساعد ف نفس الجامعة، قبل ما يولي انطلاقا من 1981 أستاذ جامعي.[1]

ف اللخر ديال الستينات[2] مشى أومليل يقرى ف باريس وبالضبط ف جامعة الصوربون، فين ف 1977 شد دوكطورة ديال الدولة ف الأدب. كان الموضوع ديال الأطروحة ديالو هو المنهجية ديال ابن خلدون ف المقدمة ديالو، وكان المؤطر ديالو هو روجي أرنالديز، لي كان عالم فرانساوي مختص ف الدراسات على الإسلام. هاد الرسالة ديال الدوكطورة كانت من بعد هي الركيزة ديال كتاب الخطاب التاريخي لي نشر أومليل ف 1979 ف لبنان وخلاه يولي واحد من المختصين الكبار ديال ابن خلدون ف العالم العربي.

ف نفس العام ديال 1979 كان أومليل واحد من المؤسسين ديال الجمعية المغربية ديال حقوق الإنسان، لي كان هو أول رئيس ديالها. عشر سنين من بعد، ف 1989، ساهم حتى ف التأسيس ديال المنظمة المغربية ديال حقوق الإنسان، لي كان حتى هي رئيس ديالها بين 1990 و1993. هاد الشي كامل خلا أومليل يولي بارز حتى ف المجال ديال حقوق الإنسان ف الدول العربية، وف شهر ستة 1997 ولى الرئيس ديال المنظمة العربية ديال حقوق الإنسان لي كان هو واحد من المؤسسين ديالها ف 1983.[3]

انطلاقا من 1998 انخارط أومليل ف السلك ديال الديبلوماسية ديال المغرب، و ف 2000 ولى سفير ديال المملكة ف مصر. ف شهر طناش 2003 عينو الملك سفير ف لبنان.[4]

عل المستوى الفكري كيتحسب أومليل على التيار الحداثي[5]، وهاد الشي يقدر يبان حتى من كونو دخل للاتحاد الوطني ديال القوات الشعبية لي كان أكبر حزب تقدمي ف المغرب من مور ما تأسس ف شهر تسعود 1959.[2] كاتڭول على أومليل المؤسسة ديال النهضة العربية للديمقراطية والتنمية، لي هو عضو ف المجلس ديال الإدارة ديالها، أنه "درس على واحد النطاق واسع العلاقة بين السلطة الفكرية والسلطة السياسية، والتعددية الاجتماعية والتفسيرات الإيديولوجية ديالها وحتى الاتجاهات الإصلاحية ف الفكر العربي ديال دابا.[6]

ف المجموع، أومليل عندو حضاش لكتاب.[6]

كان أومليل مجوج قبل بالنسائية زهور العلوي المدغري، [7]، لي عندو معاها جوج بنات سميتهوم بهية وكنزة.[8] ومن غير هاد جوج بنات، عندو بنت ثالثة سميتها سامية وجوج ولاد خرين سميتهوم تاشفين وإلياس.[1]

عيون لكلام[بدل | بدل لكود]