لمسيح الدجال

من ويكيپيديا
لمسيح الدجال
لمسيح الدجال
معلومات عامة
لجنس دكر

لمسيح الدجال ولا الدجال لعور هو لقب ل راجل تايتعتابر نهار يخرج من علامات الساعة لكبيرة عند لمسلمين.[1][2][3]

لمسيح الدجال هو شخصية تاتخرج فلخر تاع الزمان عطاه الله قدرات باش يجرب نّاس. غادي يخرج حدا مدينة إصفهان لإيرانية، ف قرية يهودية، و غادي تبعو ف هاد لمدينة بوحدها 70 ألف من ليهود. تيدير راسو بلي صالح و تيدّاعي بلي هو ملاك و نبي و من بعد بلي هو رب. لهدف ديالو هو لقدس ولاكن فلخر غادي يقتلو عيسى ولد مريم ف مدينة اللد.

ڭال عليه لإمام الرازي:[4]

لمسيح الدجال وأمّا لمسيح الدجّال راه تسما "مسيح" على واحد من جوج وجوه، أول واحد فيهوم: حيت عينو ليمنية ممسوحة، و تاني واحد فيهوم: حيت كيمسح لرض، يعني كيضرب مسافات كبيرة فيها ب وقت قصير، و داكشي علاش تڭال عليه: دجّال حيت ضارب لرض ؤ قاطع أغلب مناطقها، ؤ كيتڭال بلي تسما "دجال" حيت [ف لعربية] "دجل الرجل" كاتعني "لبس ؤلا دار تمويه". لمسيح الدجال

—إمام الرازي، تفسير كبير

عيون لكلام[بدل | بدل لكود]

  1. ^ إبراهيم أبو ربيع (2006). "The Blackwell Companion to Contemporary Islamic Thought". onlinelibrary.wiley.com. تطّالع عليه ب تاريخ 2022-11-04.
  2. ^ "The New Encyclopedia of Islam". ص. 109. مأرشيڤي من لأصل ف 2019-08-29. تطّالع عليه ب تاريخ 2022-11-04.
  3. ^ "إسلام ويب". مأرشيڤي من لأصل ف 2019-02-27. تطّالع عليه ب تاريخ 2022-11-04.
  4. ^ وأمّا المسيح الدجّال فإنّما سُمّي مسيحاً لأحد وجهين أولهما: لأنّه ممسوح العين اليمنى، وثانيهما: لأنّه يمسح الأرض أي يقطعها في زمن قصير لهذا قيل لهُ: دجّال لضربهِ في الأرض وقطعهِ أكثر نواحيها، وقيل سُمّي دجّالاً من قوله: دَجَلَ الرجلُ إذا مَوَّه ولبَّس