انتقل إلى المحتوى

رابحة الحيمر

من ويكيپيديا
لمقال مقطوع من شجرة، ما كايدي ليه تا شي مقال أخر، زيد ليان ديالو ف مقالات خرين.
رابحة الحيمر
معلومات عامة
لجنسية لمغريب
لحرفة مناضل
لّوغات لي كيعرف الداريجة لمغريبية
لجوايز



رابحة الحيمر هي مناضلة مغريبية خدات الجائزة الدولية دالمرأة الشجاعة (IWOC) لي تايقدمها البيت لأبيض.

النضال

[بدل | بدل لكود]

النضال ديال رابحة كايتجسد فالانتصار ديالها فمعركة قضائية خاضتها فالمغريب، فقضية كاتعلق بالزواج التقليدي لي كانت ضحية ديالو، و على قبل الاعتراف القانوني ببنتها. هاد القضايا لي تايتعتابرو من أكبر المشاكل الاجتماعية فالمغريب اليوم، حيت القانون المغريبي ماواضحش فيهم. بالتالي النضال ديال رابحة سلط الضو على قضية الزواج التقليدي، وقضية الأطفال لماشي الشرعيين فالمغريب.[1]

الوتائقي

[بدل | بدل لكود]

القصة ديال رابحة رجعات أكثر من مجرد انتصار شخصي، حيت قدرات تلهم بزاف ديال الناس بالقصة ديالها، بعد ما تلاقات المخرجة البريطانية Deborah Perkin ووافقت باش تعاود ليها قصتها ف فيلم وتائقي بعنوان “Bastards“.  هاد الفيلم تعرض فالتلفازة المغريبية ومهرجانات السينما فالعالم، ولقى نجاح مهم نظرا للقضايا المهمة لي تايهضر عليها، لي متعلقة بالأمهات العازبات، والقوانين د الأسرة المغربية [1]

جائزة المرأة الشجاعة

[بدل | بدل لكود]

نهار 4 مارس 2024 ترأس وزير الخارجية دميريكان أنتوني بلينكن والسيدة اللولة جيل بايدن حفل توزيع الجائزة الدولية د لمرأة الشجاعة (IWOC) ف الدورة تمنطاش فالبيت الأبيض، هاد الجائزة كانت من نصيب 12 مرأ متميزة من العالم، من بينهم المغريبية رابحة الحيمر، هاد الحفل حضر ليه سفير المغرب فواشنطن وسف العمراني. بعد ما خدات رابحة الجائزة ديالها، عطات تصريح للصحافة قالت فيه:[1][2][3]

تايشرفني أنه تعتارف بيا من قبل الولايات المتحدة بين عيالات أخرين من مجالات أخرى فالحياة، تاحت لي الفرصة باش نتلاقاهم فواشنطن. بينما شاركنا قصصنا وتجاربنا، لقينا أن الخيط لي تايجمعنا هو الشجاعة والصمود."

تقال عليها

[بدل | بدل لكود]

“رابحة مرأة واعرة وعصامية وشجاعة. تساتحق جائزتها عن جدارة. هي مصدر إلهام لبزاف. اليوم وحنا تانشوفو المغريب تحت القيادة ديال الملك محمد السادس، وهو تايحقق العدالة والمساواة للمغاربة أكتر وأكتر، بما فيهم لعيالات والصغار." _ السفير بونيت تالوار[1]

عيون لكلام

[بدل | بدل لكود]

.

  1. ^ a b c d Rabat، U. S. Embassy (2024-03-05). "الوزير بلينكن، السيدة الأولى، يتوجان المغربية رابحة الحيمر بالجائزة الدولية للمرأة الشجاعة". U.S. Embassy & Consulates in Morocco (ب لعربية). تطّالع عليه ب تاريخ 2024-03-05.
  2. ^ "حقوق المرأة.. تتويج رابحة الحيمر ب"الجائزة الدولية للمرأة الشجاعة 2024"، إشادة بالإصلاحات التي أطلقها جلالة الملك". Maroc.ma (ب لعربية). 2024-03-05. تطّالع عليه ب تاريخ 2024-03-05.[ليان مهرس ديما]
  3. ^ "حقوق المرأة.. تتويج رابحة الحيمر بجائزة في البيت الأبيض، إشادة بالإصلاحات التي أطلقها جلالة الملك". 2M.ma (ب لعربية). تطّالع عليه ب تاريخ 2024-03-05.