انتقل إلى المحتوى

سيدي إيفني

من ويكيپيديا
(تحولات من سيدي إفني)
سيدي إيفني

‫سيدي إفني‬ (ar)
ⵙⵉⴷⵉ ⵉⴼⵏⵉ (shi)
Sidi Ifni (shi-latn)

مدينة سيدي إيفني
مدينة سيدي إيفني
تاريخ التأسيس 1934
لبلاصة
لبلاد لمغريب
لإقليم إقليم سيدي إيفني
السكان
شحال دالسكان 21,618 (2014)
شحال دلفاميلات 5,463 (2014)
لجغرافيا
لعلو 155 م
خط الطول بـ ° -10.17917633
خط لعرض بـ ° 29.37858509
معلومات خرا
كود د لبوصطة 85200
الرمز لجغرافي 2534515
لخريطة
خريطة


سيدي إيفني من الشمال

سيدي إيفني جماعة ترابية حضرية كاينة ف إقليم/عمالة سيدي إيفني، جهة ݣلميم واد نون، ساكنين فيها 21588 واحد، على حسب لإحصاء لعام 2014.[1]

على حساب محمد شفيق، كلمة "إفني" ف لأمازيغية كاتعني "ضاية".[2]

التاريخ[بدل | بدل لكود]

سيدي إيفني هي لعاصيمة التاريخية ديال قبايل آيت باعمران، واحد لمجموعة قبلية سوسية تعرفات بلمقاومة ديالها فلوقت ديال ليستعمار، الإستقرار ديالهم ف هاد لبلاصا قديم بزاف من وقت لمرابطين. السكان مركونين من قبائل مصمودة كانو إمكن تما قبل مايجيو قبائل جزولة، من بعد وراهم جاو عرب بني معقل لي منبعد هايكونو جزء من سكان الصحراء لي فيها تال دابا صنهاجيين و عرب لي دازو من لمنطقة و لي إمكن خلاو واحد لمكون صغير ندامج ف المجال الامازيغي.[3]

من 6 مارس 2010 مابقاتش سيدي إيفني تابعا ل تيزنيت. ولات عندها إقليم بوحدها.

تعليم[بدل | بدل لكود]

  • نسبة لأمية (نّاس لّي ما كايعرفوش يقراو ولا يكتبو) : 25,7%
  • نسبة سّكان لّي قاريين فوق تّانوي (تانوي و جامعة): 21,8%

اقتصاد[بدل | بدل لكود]

  • نسبة نّاس نّشيطين (لّي يقدرو يخدمو): 45,1%
  • نسبة لبطالة (نّاس لّي ما خدامينش و تايقلبو على خدمة): 30,2%
  • نسبة نّاس اللي خدامين ف دّولة (ولا لعاطلين اللي سبق ليهوم خدمو): 28,1%
  • نسبة نّاس اللي خدامين في لقطاع لخاص (ولا لعاطلين اللي سبق ليهوم خدمو):34,4%

عيون لكلام[بدل | بدل لكود]

  1. ^ "RGPH 2014 - Site HCP". مأرشيڤي من لأصل ف 2023-07-02. تطّالع عليه ب تاريخ 2020-02-28.
  2. ^ محمد شفيق. الدارجة المغربية، مجال توارد بين الأمازيغية و العربية. ص. 52.
  3. ^ The Ait Ba 'Amran of Ifni : an ethnographie survey - David Montgomery Hart
Wikimedia Commons تقدر تزيد شوف بزاف د تّصاور و لمعلومات ديال Sidi Ifni ف ويكيميديا كومنز.
هادي زريعة ديال مقالة خاصها تّوسع. تقدر تشارك ف لكتبة ديالها.